كتبه روبن قود، بعنوان: [ 10. The Rise of Trusted Guides ]

ترجمة الأستاذة/ دينا هاشم ، مؤسسة تقنية المعارف

عوامل تغير عالم التعليم والتعلم – التبعات، الفرص، الأدوات

يُعد الأدلاء الموثوق بها نقاط المرجعية الجديدة التي يلجأ إليهم الجميع في كافة الموضوعات.

إنهم ليسوا أشخاصاً من ذوي النفوذ، أو النجوم المعروفة أو المؤلفين ذائعي الصيت. في كثير من الحالات، إنهم الأفراد الذين لا يمتلكون شهرة أو شعبية كبيرة، لكنهم اكتسبوا سمعتهم الجيدة ومصداقيتهم من خلال مشاركة الموارد والمحتوى القيم في مجالات محددة.

إنهم يحلون محل المصادر السائدة، خبراء الإعلام المعينين، أساتذة الجامعات، المشاهير، المسؤولين، الصحفيين والعلامات التقليدية بأن أصبحوا المصادر الأكثر ثقة وضماناً للمعلومات في كافة المجالات.

لكن من هم؟ وما الذي يميزهم؟

الأدلاء الموثوق بهم هم الأشخاص الذين يعرضون معلومات قيمة، في صورة مقالات، مساقات (كورسات)، دورات تعليمية، فيديو، بودكاست أو أي تنسيقات أخرى حول مادة موضوعية محددة، هؤلاء الأشخاص الذين اكتسبوا مع الوقت قدراً كبيراً من ثقة قراءهم، ومتابعهيم ومعجبيهم.

فهم يعتبرون سلطات ذات مصداقية خارج النظام الأكاديمي.

لقد اكتسبوا سلطتهم، وسمعتهم ومصداقيتهم من خلال مشاركة المعلومات القيمة، الآراء، والخبرات على الانترنت. ولم يتم تعيينهم عن طريق النجاح في الامتحانات أو الاختبارات أو الحصول على درجات أو شهادات أكاديمية.

يتميز الأدلاء الموثوق بهم بهذه الحقائق. فهم:

  • يقومون ببناء معارفهم في الغالب على تجاربهم، وليس على الدراسة الأكاديمية والبحث.

  • يقومون بمشاركة المعلومات عالية القيمة بشكل عام في صورة مقالات، أو أدلة، أو مجموعات، أو دورات تدريبية وغيرها.

  • يساهمون بقيمة في المجتمع وليس لمجرد غاية الحصول على المال، الرعاية أو العلامات التجارية أو المؤسسية.

  • يقومون بالعمل وفقا لاهتماماتهم ولاهتمامات الأشخاص الذي يريدون مساعدتهم، وليس باسم كيانات أكبر أو علامات تجارية قد تقوم بدفع مرتب ثابت لهم.

  • يفضلون عدم الحصول على وظيفة ثابتة من قبل أي شركة أو منظمة من أجل المحافظة على استقلاليتهم ومصداقيتهم.

  • يحركهم رغبة شخصية عميقة غير مادية وشغف قوي للموضوع الذي يقومون بأكرته.

الأدلاء الموثوق بهم هم مُؤكرتون Curators. يقومون بأكرتة المعلومات حول موضوع معين عبر الوقت، وأثناء مشاركتهم هذا الموضوع بشكل عام مع الآخرين.

يقومون بالتفريق بين أنفسهم وبين أصحاب المجموعات والمدربين لأنهم يقومون بمشاركة اكتشافاتهم بشكل علني وعام بدون المطالبة بأي شيء في المقابل.

وهذا هو ما يجعلهم موثوق بهم.

إن واقع عدم وجود أي رغبة شخصية أو ميزة أو طمع تحرك أعمالهم سوى الرغبة الخالصة في المساعدة وإرشاد الآخرين من خلال مشاركة المحتوى عالي القيمة.

إن ذلك لا يعني أن الأدلاء والمؤكرتين الموثوق بهم يعملون مجانا أو أنهم لا يتقاضون أجراً حين يقومون بعرض معارفهم وتجاربهم إلى أطراف تجارية مهتمة بعملهم. لكن ذلك يعني أنهم بينما يعملون كأي استشاري محترف مدفوع الأجر، والذي يتقاضى أجراً مقابل تقديم معلومات ونصائح مخصصة لعملائه، فهم كذلك يبذلون جهداً كبيراً لمشاركة المعلومات القيمة مجاناً للعامة لمجرد:

  • مساعدة الآخرين

  • تحسين وتغيير واقع الأمور

وفقا لهذه العوامل المميزة فإن الأدلاء الموثوق بهم يسيرون تدريجيا على درب استبدال "السلطات المعلوماتية" ممن تم "تعيينهم" في مناصبهم ويتقاضون راتبا من قبل مؤسسة أو شركة لتنفيذ مهمة محددة وخدمة مصالحهم التجارية.

في يناير 2015 قام إدلمان Edelman قام بالحقيقة بتعريف، وذكر ذلك في تقريره Global Trust Barometer ، أن الأشخاص الذين نعرفهم جيدا كخبراء الموضوعات هو الأشخاص الذين نثق بهم كثيرا أكثر مما نثق بالموظفين، والشخصيات، والمشاهير والصحفيين المعينين والعلامات التجارية البارزة.

https://cdn-images-1.medium.com/max/800/1*HdbF8Nw9kcfCKgXSZjWpKg.png

http://www.slideshare.net/EdelmanInsights/2015-edelman-trust-barometer-global-results/12-12Q387396_Thinking_about_the_information

إليك بضعا من ترشيحاتي الشخصية لبعض الأدلاء الموثوق بهم في مجالات محددة أهتم بها:

  • هارولد جارش Harold Jarche::(إدارة المعرفة – تعلم شخصي)

  • ميشيل بووين Michel Bauwens::(P2P - Peer-2-Peer KnowledgeSociety)

  • سيب هاسلبرجر Sepp Hasslberger::(الصحة، الطاقة البديلة والاقتصاد)

  • بيث كانتر Beth Kanter::(التسويق اللا ربحي)

  • هاورد راينجولد Howard Rheingold::(التسويق اللا ربحي)

  • بيتير بوجاردز Peter Bogaards::(تصميم المعلومات –  تجربة المستخدم)

  • نانسي وايت Nancy White ::(تسهيلات على الانترنت – تعاون جماعي)

  • جويس فالينزا Joyce Valenza::(التعلم والأكرتة)

  • ديفيد كيلي David Kelly ::(مصادر التعلم)

  • جيسون سيلفا Jason Silva::(صناعة الأفلام – رؤى مستقبلية - الفلسفة )

النتائج

  • أولئك الذين يقومون بالأكرتة من الممكن أن يصبحوا أدلاء موثوق بهم في مجالاتهم الخاصة

  • الأدلاء الموثوق بهم هم الخبراء المستقبليون /الأساتذة/ المدرسون الجدد

  • المدرسون والمعلمون التقليديون يفتقدون المصداقية والسمعة مقارنة بالأدلاء الموثوق بهم

  • القدرة على تقييم ونقد الأدلاء الموثوق بهم المحتملون تصبح أساسية. حيث أن المؤسسات التعليمية التقليدية تفقد قيمتها وقوتها تدريجيا، لم يعد المتعلمون يرغمون على مدرسين أو أساتذة معينين. حيث أصبح للمتعلمين القدرة على اختيار معلميهم وتقييمهم مسبقا.

  • معرفة كيف تكتسب المصداقية والموثوقية والسمعة الطيبة، ليس من خلال التعيين أو الشهادات، أصبحت عناصر ضرورية لأولئك الذين يرغبون في التدريس أو التدريب أو مساعدة الآخرين وتعليم أنفسهم.

  • مشاركة محتوى عالي القيمة ومتميز هي إحدى المسارات الأساسية للحصول على السلطة، والمصداقية والسمعة الجدية على الانترنت.

الفرص

  • بدأت الجامعات وغيرها من المؤسسات الأكاديمية في أكرتة الأدلة للناس، وتدرسب المؤكرتين المستقبليين عن طريق تجميع وتطوير أدلة المعلومات المحترفة ودعم تنمية الأدلاء والمدربين الماهرين الذين يمتلكون مهارات المؤكرتين ورواة القصص  Stories Tellersالمحترفين.

  • يمكن للأشخاص ذوي الشغف والخبرة أن يصبحوا أدلاء موثوق بهم، إذا أرادوا ذلك، في مجالات اهتماماتهم من خلال عرض مهارتهم وخبرتهم واقعيا بدلا من الاختبارات والامتحانات.

  • فرص أكثر للتعلم من مدرسين وأساتذة عظماء. إن المتعلم الآن يتحمل المسؤولية الكاملة لاتجاهه ونهجه ولمن يريد وضع الثقة فيه ليوفر له الإرشاد خلال رحلته.

الموارد

Wholi

تطبيق ويب (امتداد كروم مجاني) يتيح لك أكرتة قوائم الخبراء، الأدلاء الموثوق بهم، إلخ.

Wonder

خدمة أونلاين مدفوعة تقدم مهارات إنسانية، وخبراء البحث، لتوفير إجابات مفصلة وموثقة جيدا لأي معلومات مطلوبة. (اسأل نفسك: لماذا قد تدفع أي شركة 39$ للحصول على إجابة لطلب معلومات، بينما جوجل متاح للجميع مجانا؟)

الإجابة: لا يمكن لأي شخص العثور على معلومات قيمة وتقييمها بشكل فعال كباحث/ مؤكرت ماهر شغوف بالموضوع؟)

رابط المقال الأصل: The Rise of Trusted Guides